World Crude Oil Stocks

Print Friendly, PDF & Email

 الخزين النفطي في العالم – أستهلاك العالم اليومي للنفط

كم يبلغ الخزين النفطي في العالم؟

بلغ المخزون النفطي المؤكد في العالم 1,337,200 مليون برميل بنهاية عام 2009 ، منها 1,064,288 مليون برميل (79%) من حصة دول الأوبك.

كم يبلغ أستهلاك العالم اليومي من النفط؟

وفقاً لدراسات الطاقة العالمية لمنظمة أوبك فأن الحاجة العالمية للعالم في عام 2006 بلغت حوالي 84.7 مليون برميل/يوم ومع أستمرار نمو الأقتصاد العالمي فأن الطلب العالمي على النفط سيزيد الى 96.1 مليون برميل/ يوم في 2017 والى 102.2 مليون برميل/ يوم في 2020 ، و113.3 مليون برميل/ يوم في عام 2030

كم يستغرق النفط الخام ليصبح في السوق بعد أستكشافه؟

لا يوجد جواب محدد لهذا السؤال لكن هناك 3-10 سنوات من قرار البدء بالأستكشاف ومن ثم التجربة والتطوير وتصدير النفط من الحقل الجديد. ويعتمد هذا الوقت على مدى صعوبة أستخراج ومعالجة النفط. على سبيل المثال فأن الأستكشاف والحفر في المناطق البحرية يأخذ المزيد من الوقت بسبب كثرة التحديات التقنية ، كما أن الحفر في هذه المناطق أصعب وأكثر كلفة ً مما يؤدي الى استنفاد الكثير من الوقت للحصول على المال اللازم لهذه التحديات.

هل العالم يستنفذ النفط !؟

أن النفط هو مصدر محدود لذا فمن الممكن أن ينفذ نهائياً . ووفقاً لمعدلات في عام 2009 فأن المكامن النفطية ستكفي العالم لمدة 100 سنة ، في حين أن أحتياطيات الدول غير الأعضاء في أوبك ستكون كافية لمدة لاتزيد عن 20 عاماً ، أن الطلب العالمي على النفط يتزايد ويتوقع أن تزيد أهمية أوبك كونها مصدراً مهماً للنفط.

معلومات اضافية

سيتجاوز الأستهلاك العالمي للنفط 100 مليون برميل في الربع الأخير من عام 2018 علمـا انه كان 96,5 مليون برميل في اليوم لعام 2017.

بلغ استهلاك الولايات المتحدة من النفط 19,63 مليون برميل في اليوم عام 2016، في حين بلغ أنتاج الولايات المتحدة خلال شهر آب/2018 حوالي 10,9 مليون برميل في اليوم ، ومن المتوقع أن يصل الى 11،5 مليون برميل في اليوم عام 2019.

بلغ أنتاج السعودية 10،4 مليون برميل برميل في اليوم في شهر آب/2018. في حين بلغ أنتاج روسيا لنفس الشهر 10,8 مليون برميل في اليوم.

                                                                                                                                                   المقال منقول من موقع أوبك … بتصرف